ادعية وقران
السلام عليكم
الرجاء تعبئة الطلبات هنا
حتى نستطيع ان نخدمكم

الصفحة الرئيسية » العقيدة » أشراط الساعة » الفصل الأول معنى أشراط الساعة وعلاماتها وأدلتها من الكتاب والسنة » المبحث الثالث الأدلة من الكتاب على أشراط الساعة وعلاماتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الصفحة الرئيسية » العقيدة » أشراط الساعة » الفصل الأول معنى أشراط الساعة وعلاماتها وأدلتها من الكتاب والسنة » المبحث الثالث الأدلة من الكتاب على أشراط الساعة وعلاماتها

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء سبتمبر 29, 2015 10:24 pm

- ص 38 - المبحث الثالث : الأدلة من الكتاب على أشراط الساعة وعلاماتها
موعد قيام الساعة من الغيب الذي استأثر الله عز وجل بعلمه ، قال تعالى : يسألونك عن الساعة أيان مرساها قل إنما علمها عند ربي لا يجليها لوقتها إلا هو ثقلت في السماوات والأرض لا تأتيكم إلا بغتة .
وإذا كان الله سبحانه وتعالى قد أخفى الساعة عن الخلق ، فقد جعل لها عز وجل علامات تدل على قرب وقوعها ، ومن الآيات الدالة على ذكر الأشراط قوله تعالى : فهل ينظرون إلا الساعة أن تأتيهم بغتة فقد جاء أشراطها .
قال ابن كثير - رحمه الله - في تفسيره عند هذه الآية : " فقد جاء أشراطها أي أمارات اقترابها كقوله تعالى : هذا نذير من النذر الأولى أزفت الآزفة وكقوله جلت عظمته : اقتربت الساعة وانشق القمر وكقوله سبحانه وتعالى : أتى أمر الله فلا تستعجلوه وقوله جل وعلا : اقترب للناس حسابهم وهم في غفلة معرضون فبعثة رسول الله صلى الله عليه وسلم من أشراط الساعة ؛ لأنه خاتم الرسل الذي أكمل الله تعالى به الدين وأقام به الحجة على العالمين ، وقد أخبر صلى الله عليه وسلم بأمارات الساعة وأشراطها ، وأبان عن ذلك وأوضحه بما لم يؤته نبي قبله . . . " .
وقد ورد في القرآن الكريم ذكر الأدلة على بعض أشراط الساعة مثل : خروج يأجوج ومأجوج ، ونزول عيسى ابن مريم ، وغيرها ، وسيأتي ذكر هذه الأدلة في موضعها عند ذكر هذه الأشراط مفصلة في المباحث القادمة إن شاء الله تعالى .


Admin
Admin

عدد المساهمات : 62
تاريخ التسجيل : 05/09/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jannah-finearts.arab.st

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى